منتديات أبطال الزهرة


لكل عشاق ومحبي سبيس باور وسبيس تون ومركز الزهرة والأنمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
منتدى أبطال الزهرة

منتدى أبطال الزهرة


شاطر | 
 

 كيف يكوع جيشهم على محكمتهم؟ بقلم : حسن البطل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صدام
مراقب
مراقب
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 43
نقاط : 3021
السٌّمعَة : 0
تاريخ الأنضمام : 16/05/2010

مُساهمةموضوع: كيف يكوع جيشهم على محكمتهم؟ بقلم : حسن البطل   مايو 29th 2010, 04:59

بقلم : حسن البطل
نبدأ بالصغيرة أم نبدأ بالكبيرة، علماً أن جلّ منغصات حياتنا هي من كبيرة الاحتلال. الصغيرة هي حكاية "التحويلة" في شارع نابلس من مستديرة فندق سيتي إن الى مطلع مخيم الجلزون ونهاية مستوطنة "بيت إيل".
أصل البلية (أقصد الحكاية او المنغّصة الصغيرة) أن في تلك المستوطنة إدارة "الحكم المدني" الاسرائيلي.. وهذا معروف للقاصي وللداني الفلسطيني الضفاوي، لكن تستوطن فيها الصحافية (كاتبة مقالات متفرقة بالأحرى) اسمها عامونه إيلون، وهي زوجة الوزير السابق إيفي إيتام.
من أيام "حاجز سردا" الغابر والشهير، و"تكويعة" السابلة الفلسطينية الى مفازات "الجوال"، بقيت الى الآن منغصة سفر وتنقل من أيام الحاجز والانتفاضة الثانية، وتسببت فيها السيدة إيلون، التي طلبت فاستجاب لها زوجها، ومنع على الفلسطينيين استخدام قسم الشارع من مستديرة الفندق الى بوابة المخيم.. والسبب؟ أن قوافل "المتسللين" الفلسطينيين من أمام المستوطنة تؤذي عيني السيدة عامونه.
اضطرت السلطة الى شق "طريق التفافي" فلسطيني من مفرق سردا الى بوابة مخيم الجلزون، وعلى كثرة "التسهيلات" و"التفضلات" الاسرائيلية بقي الحال على ما هو عليه، بل وهدد مستوطنو المستوطنة إياها مدرسة وكالة "الاونروا" على طرف المخيم، لاغلاق نوافذ المدرسة المفتوحة قبالة المستوطنة.. فاستجابت الوكالة.
هذه "حدوتة"، وحكاية صغيرة لإرث الطرق الالتفافية، أي الالتفافية الفلسطينية على الطريق الرئيسي المفضي للمستوطنات.
وأما القصة الكبيرة، فهي قصة الشارع 443 الرئيسي الذي شقته اسرائيل، ليربط بين مستوطنتي "موديعين" و"موديعين علييت" والقدس. قسم منه يمر في أرض الضفة، ويقضم "أراضي خاصة" فلسطينية.
في حينه، ادعت سلطات الاحتلال أمام المحكمة العليا الاسرائيلية أنه شارع مزدوج الاستخدام للمستوطنين والمواطنين، وهو يسهّل تنقل الاخيرين الى مدينة رام الله، وخصوصاً قرى بيت عور الفوقا، وبيت عور التحتا، وبيت سيرا.
في العام 2001 أغلق الجيش الشارع أمام حركة السيارات الفلسطينية، متذرعاً بكمائن مسلحة او رجم حجارة. صارت حوادث الطرق هي القاتل الأول، وهدأت الانتفاضة، ورفع المحامون شكوى على البيت أمام المحكمة العليا.. وربحوها، بعد أن اعطت المحكمة للجيش خمسة شهور كاملة لتدبير أموره بين مقتضيات الأمن والسلامة الاسرائيلية ومتطلبات حق الانتقال والسفر الفلسطيني.. وتحدد موعد فتح الطريق أمام السيارات الفلسطينية يوم الجمعة (غداً).. فما كان من العقول الأمنية العسكرية سوى الاحتيال على المحكمة، وفتح مقطع صغير من الشارع.. لا يؤدي الى أي مكان، لا الى رام الله.. وبالطبع، إلى القدس!
ماشي الحال، قضمة أحسن من نصف رغيف، وهذا أحسن من رغيف كامل.. لكن السؤال الوجيه هو: لماذا تسافر سيارات فلسطينية على الشارع رقم 60 من جنوب الضفة الى شمالها ولا تسافر على الطريق رقم 443، أو تسافر السيارات معاً على طريق القدس ــ أريحا (جزء من طريق السلام، ديريخ هشالوم، من حيفا الى الجسر، الذي نالت اسرائيل تمويلاً اميركياً له مقداره 100 مليون دولار)!
حوادث الطرق على هذين الشارعين، وأيضاً على "طريق غاندي" في الأغوار، أكثر كثيراً جداً من حوادث الشغب.. فلماذا يراعي الجيش مخاوف مستوطني "موديعين" و"غفعات زئيف" ولا يراعي مخاوف الشوارع المختلطة؟
الشارع 443 خفف ضغط السير على الشارع رقم 1 (تل أبيب ــ القدس)، لكن بعد إغلاقه أمام السيارات الفلسطينية صار على سكان القرى الفلسطينية غرب هذا الشارع أن يتكبدوا مشقة وتكاليف قطع الطريق على الأقدام وصولاً الى ما يؤدي لرام الله، وبما يذكر "بشارع الموت" الذي بين عارة وعرعرة في منطقة المثلث، لغياب الانفاق والجسور على هذا الشارع.
الجيش المحتال على المحكمة العليا في الشارع 443 هو ذاته المحتال على المحكمة التي قضت بتحريك أسلاك الجدار غرباً ليستعيد الفلاحون الفلسطينيون قسماً من أراضيهم في قريتي بلعين ونعلين.
شوارع للاسرائيليين وأخرى للفلسطينيين، وفي الحقيقة، فالغرض والهدف هو شوارع لليهود (في فلسطين) وشوارع للعرب (في فلسطين).. ألهذا اسم آخر غير الفصل العنصري؟
.. لكن في صدارة الاخبار قصة أخرى: مستوطنو "عطيرت" يغلقون مشروع الطريق 008ر2م المفضي الى مشروع مدينة "روابي"..
هذا مسلسل يبدو بلا نهاية.. انتهت الانتفاضة الثانية، ولم تنته ذيولها بعد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كوكوياشي
المدير
المدير
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 478
العمر : 22
نقاط : 14020
السٌّمعَة : 5
تاريخ الأنضمام : 16/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف يكوع جيشهم على محكمتهم؟ بقلم : حسن البطل   يونيو 5th 2010, 07:48

يعطيك العا فيه
بارك الله فيك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abtalalzhra.mam9.com
 
كيف يكوع جيشهم على محكمتهم؟ بقلم : حسن البطل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أبطال الزهرة :: منتديات الأسلامية :: منتدى التضامن مع أخواننا في فلسطين-
انتقل الى: