منتديات أبطال الزهرة


لكل عشاق ومحبي سبيس باور وسبيس تون ومركز الزهرة والأنمي
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
منتدى أبطال الزهرة

منتدى أبطال الزهرة


شاطر | 
 

 أسطول الحرية" : بداية النهاية للحصار الإسرائيلي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كوكوياشي
المدير
المدير
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 478
العمر : 22
نقاط : 14232
السٌّمعَة : 5
تاريخ الأنضمام : 16/01/2009

مُساهمةموضوع: أسطول الحرية" : بداية النهاية للحصار الإسرائيلي   مايو 30th 2010, 04:19

بسم الله الرحمن الرحيم

من المفترض ان يتقرر اليوم مصير "أسطول الحرية" الذي يضم ثماني سفن تضم حوالي 800 متضامن دولي من اكثر من 40 دولة في العالم، وتحمل عشرة آلاف طن من المواد الإنسانية الضرورية لقطاع غزة المحاصر حصارا خانقا للسنة الرابعة على التوالي. مهما كان التصرف الاسرائيلي ازاء السفن ستخرج اسرائيل مهزومة من هذه المعركة. فإذا منعتها من الوصول الى غزة ستهزم ؟واذا سمحت لها ستهزم ؟ كيف ذلك ؟

إذا نفذت الحكومة الاسرائيلية مخططاتها وتهديداتها وطبقت "عملية رياح سماوية" (بالأحرى شيطانية) التي تتضمن ردع ثم اعتراض السفن ومنعها من الوصول الى غزة، واذا لم ترتدع ستقوم بإيقافها وجرها الى ميناء اسدود واعتقال ركابها ووضعهم في معتقل جهز خصيصا لهم، والتحقيق معهم وإعادتهم الى بلدانهم وتفتيش البضائع التي يحملونها.
وفي هذه الحالة ستظهر اسرائيل على حقيقتها امام العالم كدولة مارقة ومحتلة ومنتهكة للقانون الدولي عبر ارتكاب جرائم حرب جديدة، لأن فرض الحصار شكل من اشكال الحرب والعقوبات الجماعية.

لقد اعتبرت اسرائيل "أسطول الحرية" حركة عدائية "ومغامرة سياسية رخيصة"، زاعمة ان الحصار غير قائم على قطاع غزة، مثلما تزعم انها ليست دولة محتلة، وانها مستعدة لإيصال المساعدات التي تحملها السفن الى قطاع غزة.
ولمنع "أسطول الحرية" قامت الحكومة الاسرائيلية بجهود دبلوماسية جبارة مع قبرص وتركيا وايرلندا واليونان ونجحت في اقناع قبرص التي رفضت مشاركة سفينة قبرصية في الاسطول، كما رفضت مرور السفن في المياه الإقليمية القبرصية.

وتستعد اسرائيل لحرف الانظار عن حصارها الخانق لقطاع غزة من خلال اظهار "حماس" كعدوة لحقوق الانسان ومرتكبة لجرائم حرب، عبر اقامة معرض يضم صواريخ القسام التي اطلقت على اسرائيل ونسخا من الرسائل التي ارسلها جلعاد شاليت الى اهله، ووضع مجندات باللباس الابيض في ميناء اشدود، وتعتزم استخدام جهاز الكتروني خاص يحول دون نقل الصور عن عملية ردع واحتجاز السفن واعتقال ركابها حتى لا يرى العالم الوحشية التي ستتعامل بها اسرائيل مع نشطاء دوليين يقومون بمهمة انسانية.

واذا نفذت اسرائيل مخططاتها وتهديداتها فهي معرضة للمقاضاة امام المحاكم الدولية والاوروبية، وحتى امام المحاكم الاسرائيلية. فهناك شخصيات فلسطينية تحمل الجنسية الاسرائيلية تشارك في "أسطول الحرية"، وهناك نشطاء من اليسار الاسرائيلي يؤيدون الحملة الدولية لكسر الحصار عن قطاع غزة، ويمكن ان يتظاهروا في ميناء اسدود لإظهار القرصنة الاسرائيلية امام العالم بأسرة.

فإسرائيل قلقة جدا من "أسطول الحرية" لأنه يمكن أن يساهم في كسر الحصار عن قطاع غزة، ويمكن أن يكون بداية النهاية لهذا الحصار، ويؤكد أن كل المحاولات الإسرائيلية وغير الإسرائيلية لعزل "حماس" وحكومتها في غزة باءت بالفشل أو لم تحقق جميع أهدافها على الاقل.

فإذا كانت "حماس" لم تحظ باعتراف عربي ودولي سوى من بلدان قليلة، فإنها تحظى بتعاطف دولي واسع من الرأي العام العالمي، لأنها تظهر كممثلة لمعاناة الفلسطينيين، وكضحية للاحتلال والعدوان والحصار الاسرائيلي.
إن "أسطول الحرية" شارك بتمويله والاستعداد له آلاف الأشخاص ما يدل على وجود حركة تضامن دولية واسعة جدا مع القضية الفلسطينية.

فإن مشاركة شخصيات لامعة ونواب ومثقفين ورجال دين من عدة بلدان في "اسطول الحرية" يعني أن القضية الفلسطينية رغم مرور أكثر من 62 عاماً على تأسيس إسرائيل، ورغم الخلاف والانقسام السياسي والجغرافي الفلسطيني، ورغم الأخطاء والخطايا، لا تزال تحظى بتأييد، بل أصبحت تحظى بتأييد لم يتحقق من قبل. فدماء أهل غزة المسفوكة بغزارة في عملية "الرصاص المصبوب" تلاحق اسرائيل على جرائمها ضد الإنسانية.

واذا استجابت الحكومة الاسرائيلية للنداءات الدولية التي دعتها للسماح لأسطول الحرية بالوصول الى غايته وايصال المساعدات لقطاع غزة، خاصة للنداءات من البلدان التي يشارك بعض رعاياها بالسفن مثل تركيا ستعرض نفسها لتظاهره اعلامية عالمية تسلط الاضواء على الحصار الاسرائيلي الخانق لقطاع غزة، ما يشكل انتصارا معنويا كبيرا للفلسطينيين من شأنه ان يكون سابقة قابلة للتكرار بحجم اكبر، الامر الذي سيؤدي في النهاية الى كسر الحصار.
ان الحملة الدولية لكسر الحصار عن قطاع غزة، والتي اخذت اشكالاً مختلفة من التظاهر والاعتصام الى جمع المواد الانسانية الضرورية الى الحملات القانونية والاعلامية الى ارسال السفن الى قطاع غزة، تعتبر جزءا لا يتجزأ من المقاومة الشعبية ضد الاحتلال الاسرائيلي.

وهي معركة تضاف الى معارك المقاومة والمقاطعة للاحتلال، مثل مقاطعة المستوطنات والبضائع الاسرائيلية التي يوجد بديل عنها، والى مقاومة التطبيع، والى الحملة الدولية لمعاقبة اسرائيل على جرائمها ونزع الشرعية عنها، وهي مقاومة مثمرة ومضمونة النتائج، اذا وضعت ضمن استراتيجية كفاح طويلة الامد لا تنتهي الا بدحر الاحتلال وانجاز الحرية والعودة والاستقلال.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abtalalzhra.mam9.com
لؤلؤة المحيط
مراقبة
مراقبة
avatar

انثى
عدد المشاركات : 401
العمر : 27
الموقع : فلسطينية و افتخر والي مش عاجبو ينتحر
العمل/الترفيه : طالبة جامعية
المزاج : رااااايقة
نقاط : 3504
السٌّمعَة : 0
تاريخ الأنضمام : 01/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: أسطول الحرية" : بداية النهاية للحصار الإسرائيلي   يوليو 1st 2010, 18:57

مشكور اخوي على الموضوع
فهذه هي الحقيقة لكن الفلسطينين لا يستغنون عن تجارة اسرائيل
و هذا السبب اقوى سبب لتقوى عيون الاحتلال على الاسطيتان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أسطول الحرية" : بداية النهاية للحصار الإسرائيلي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أبطال الزهرة :: منتديات الأسلامية :: منتدى التضامن مع أخواننا في فلسطين-
انتقل الى: